لتصل إلى القمة




اطلع للقمة و احتفظ بمكانتك فيها .. تحت زحمة جداً

هل فكرت في يوم أن تكون في القمه ؟

إذا كانت لديك الهمه للوصول إلى القمة فتعالى أقرأ تلك
الدررالتي نثرها الدكتور إبراهيم الفقي

كنصيحة من أروع النصائح التي قدمها لكل من يعشق
التربع على القمه ومعاشرة أهلها ويأبى السقوط في القاع
والتخبط في متاهاتها .

دعوة وجهها الدكتور لفلترة حياتنا من كل المعوقات
و من كل من لا يستحقون إن نتخلف في القاع من أجلهم

دعوة للارتقاء بالنفس لتسمو للقمة و ليست دعوة لطرد الناس من حياتنا بلا داع

عبارات سطرها إبراهيم الفقي تلامس النفس و تحفزها لتكون أقوى ولتصل بعزمها وإصررها إلى القمة

حيث لا مكان فيه إلا لمن لم يرتضي لنفسه إلا التميز
فالمكان مشغول بهم فلا يوجد حيزآ لاصحاب السلبية
ولا لأهل الاحباط والضعف والتسويف والعجز
ذالك المكان الذي يستعيد فيه المرء صفاء الذهن
ونقاء القلب
بعيدآ عن سموم الفكر و السمع و البصر

القمة تعني
محاسن الأخلاق
والقيام بالعبادة على الوجه المطلوب
واستغلال الوقت بما يعود على المرء بالنفع
في الدنيا والأخرة
التخطيط السليم لحياتك وقبل مماتك


القـمـة


معنى مرادف لكل مامن شأنه إن يسعى بك للوصول
إلى مصاف المتميزين في دنياك وأخرتك
ليجعلك تتربع على القمة وتعتلي عرشها
فكل ما يلزمك الثقة بالله وحسن التوكل عليه
الثقة بالنفس ، العزيمة والإصرار،
القوة الإجتهاد وعدم اليأس …..

لتكون بذالك ممن
طموحاتهم عالية
أفكارهم سامية
إبداعاتهم ملموسة

وهولاء هم أهل القمة

يقول الدكتور إبراهيم الفقي
حتى تكون من أهل القمة
لا تتكلم أي كلام و السلام
لا تلبس أي ملابس و السلام
لا تأكل أي طعام و السلام
لا تدرس أي دراسة و السلام
لا تتوظف أي وظيفة و السلام
لا تصاحب أي صاحب و السلام
لا تحب أي حب و السلام
لاتتزوج أي زوجة / زوج و السلام

و الأهم في العبادة
طالما خصصت وقت للصلاة اجعله خالصا لله
بكل جوارحك و قلبك

إن ارتضيت أن تحيا في الزحام بين زحام العاديين ستحيا و تموت عاديا بلا أثر

و إن اخترت القمة فستكون بالتأكيد من أهلها
ليس فقط من أهل قمة الدنيا بل ستشملك قمة الآخرة بسمو روحك و أخلاقك

~فأنت من يحدد

{إما القمة و إما القاع}

أول خطوات القمة بالنسبة لى أن أمحى من حياتى كل ما يعيقنى و كل من يهوى بي للقاع



Delete


لكل من خذلني
لكل من جرحني
لكل من خانني
لكل من انكرني
لكل من ظلمني لكل من احبطنى

للقسوة
Delete
للمعصية
Delete
للجهل بعلوم الدين و الدنيا
Delete
للغباء
Delete
للجبن
Delete
للضعف
Delete
لتوافه الأمور

Delete

و مرحبا بأهل القمة
اللهم أجعلني و إياكم منهم للمعصية للجهل بعلوم الدين و الدنيا للغباء للجبن للضعف لتوافه الأمور لكل وقت يمضي سدى في غير طاعة أو علم أو مساعدة للغير لكل أهل القاع



طبعآ كل فرد منّا يأمل أن يلغي ما يعيقه عن الوصول للقمة التي ينشدها
و كلآ حسب إراداته و رغبته فى فتح صفحة جديدة من
حياته يرتقي بنفسه للعلا وينتشلها من وحل القاع

4 thoughts on “لتصل إلى القمة

  1. جميل ماسطرتي هنا شموخ..

    والى القمه ان شاءالله..

    واسمحي لي ان اقتبس تدوينتك لموضوع في مدونتي مستقبلا..

    تحياتي ..

  2. ما أروع أن تكون في القمة ^_^
    كلنا يطمح لها..
    ولن نستطيع تحقيقه إلا إذا كنا أقوياء و واثقين من أنفسنا ..
    ^.^

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s